أكد وزير الداخلية هشام الفراتي على أن الحرب ضد الإرهاب مازالت متواصلة، داعيا مختلف مكونات الشعب التونسي للالتفاف حول المؤسسة الأمنية والعسكرية للتصدي لهذه المعضلة.
وأشاد الوزير، في تصريح إعلامي خلال زيارة أداها مساء اليوم الخميس للمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس، لعيادة رجل الأمن الذي أصيب خلال عملية استباقية نفذتها الوحدات الأمنية فجر اليوم بمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد ضد مجموعة إرهابية، أشاد بعزيمة عون الأمن المصاب الذي أبرز له رغبته في التعافي عاجلا للعودة لجبهة القتال ومقاومة الإرهاب.