أكدت جمعية انقاذ التونسيين العالقين بالخارج أنها ستقوم بتقديم رسالة خطية لرئيس الجمهورية لطلب إنقاذ الأطفال العالقين بالخارج.

كما ستنظم الجمعية مسيرة على الاقدام تقريبا لمسافة 1 كلم كطريقة احتجاج من محطة القطار سيدي بوسعيد الى مكتب الضبط لرئاسة الجمهورية وذلك يوم الأربعاء 09 جانفي 2019 بداية من الساعة العاشرة.

وجاء هذا القرار اثر ما اعتبرته "عدم الاكتراث لمصير الأطفال (93 طفل ومعدل الأعمار بين 04 و06 سنوات) العالقين بالخارج في المناطقة الخطرة (ليبيا وسوريا وغيرها) ووفات طفلين في شمال سوريا لم يتجاوز أعمارهم السنة والنصف.