دخل القصابون بولاية قبلي صباح اليوم الاثنين 7 جانفي 2019 في إضراب مفتوح إحتجاجا على تردي وضعية المسلخ البلدي الذي يفتقر لأبسط مقومات النظافة لضمان ذبح صحي، مطالبين السلط بإيجاد حل لهذه الإشكاليات منها توفير قاعات كافية للذبح، حيث أنّ المسلخ لا يتوفّر سوى على قاعة واحدة لـ 20 جزارا، إلى جانب نقص المعدات وتراكم الأوساخ و الروائح الكريهة وغياب الانارة.

كما يفتقد المسلخ إلى اسطبل فضلا عن غياب المرافق الصحية، حسب ما اوردته اذاعة موزاييك.