دعا وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف اليوم الاثنين 7 جانفي 2019، المرضى إلى تجنب اللهفة عند اقتناء الأدوية، مبيّنا أن “مخزون الأدوية الحالي يغطي 3 أشهر” وموضّحا أن الصيدلية المركزية “تسترجع اليوم قدرتها على توفير كل الأدوية بالمستشفيات العمومية”.

وأقر الشريف في مداخلته خلال جلسة مساءلة بمجلس نواب الشعب اليوم، بتواصل نقص الادوية بالمستشفيات العمومية، قائلا “هناك تحسن ملحوظ في ملف الأدوية وأخذت على عاتقي هذا الاشكال… وستتحسن الأوضاع بداية من شهر فيفري”، مشدّدا على أنه مع نهاية شهر فيفري القادم ستتوفر الادوية بنسبة 90 بالمائة على أن تتوفر جميعها بداية من شهر مارس 2019، مذكّرا بالصعوبات الكبيرة التي رافقت سنة 2018 وبالنقص الذي سجلته أغلب انواع الأدوية.

وكشف الوزير إلى أن عجز الصيدلية المركزية بلغ 800 مليار بسبب عدم استخلاص ديونها من صندوق الوطني للتأمين على المرض والمستشفيات العمومية، مشيرا إلى أن الصيدلية المركزية تحصلت على قرض بقيمة 250 مليون دينار وأنها بصدد التفاوض حاليا للحصول على قرض ثان لدعم مجهودها في هذا الملف.

كما قال إن التعامل مع المخابر الأجنبية تحسن وأن الأوضاع رجعت إلى مجراها الطبيعي.

ورفض الوزير الخوض في ملفات الفساد واكتفى بالقول إنّ “القضاء تكفّل بها ومنها ملف الفساد المتعلق للصندوق الوطني للتضامن والحيطة الاجتماعية”.