وجه نشطاء المجتمع المدني بولاية القيروان رسالة شديدة اللهجة لرئيس بلدية القيروان،حيث عبرو عن أسفهم وخيبة أملهم إيزاء ما تشهده المدينة من تدهور لجميع الخدمات والفوضى المتفاقمة وفق تعبيرهم.

كما عبرو عن استياءهم من انتشار الانتصاب الفوضوي والعشواءي وتوسعه في مختلف الانهج والساحات العامة ولم يعد مقتصر على محيط الأسواق هذا بالإضافة إلى عدم وجود مخطط في مجال الاستثمار هذا بالإضافة إلى استنكارهم لمشروع حضر التصوير الا باذن من رئيس البلدية ضمن القانون الداخلي للمجلس البلدي واعتبروه ضرب لحرية الصحافة.