أكد الناطق بإسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي أن الدائرة الجنائية الخامسة المختصة في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس، أصدرت اليوم الاربعاء الحكم بالإعدام شنقا و 35 سنة سجن في حق الإرهابي برهان البولعابي الذي شارك في عدة عمليات إرهابية في جبال السلوم ومغيلة في القصرين من بينها ذبح الراعي مبروك السلطاني واستهداف قوات الجيش والأمن والحرس في عمليات أخرى.

يذكر أن برهان البولعابي ألقت عليه القبض قوات الجيش في كمين تم نصبه له يوم 7 جانفي 2018 في دوار الرحيمات على سفح جبل السلوم.

وأشار السليطي إلى أنه تم الحكم على متهم جزائري ب 15 سنة سجنا وعدم سماع الدعوى في حق متهمين اخرين.

وأضاف بأن نفس الدائرة أصدرت في ذات القضية أحكام بالسجن ب 36 سنة في حق 45 متهم اخرين في حالة فرار من ببنهم جزائريين وتونسيين.