داهمت يوم 8 جانفي 2019 دوريّة تابعة لفرقة الأبحاث والتّفتيش بمنطقة الحرس الوطني بالمحمدية ولاية بن عروس أحد المنازل إثر توفر معلومات مفادها اعتزام أحد متساكني معتمديّة فوشانة التّفريط بالبيع في مجموعة من القطع الأثريّة تتمثّل في مخطوطات جلديّة باللّغة العبريّة.

وتمّ القبض على المعني رفقة شخصين آخرين من متساكني ولاية بنزرت وحجزت لديهم 04 كتيبات قديمة من تلك المخطوطات وبالتّحري معهم عن مصدرهم صرّحوا بأنّهم تحصّلوا عليها من طرف شخص يحمل جنسيّة دولة مجاورة، كما اعترف الأخيران أنّهما يتحوّزان على مخطوطات أخرى بمنزليهما بولاية بنزرت.

وبحسب بلاغ وزارة الداخلية،بالتّنسيق مع النّيابة العموميّة تمّت مداهمة المنزلين وحجز معلّقة جلديّة ومخطوطة في شكل لفافة تحمل كتابات ورموز عبريّة بخطّ مذهّب.

وتمّ الاحتفاظ بكافة أطراف المجموعة والأبحاث متواصلة.