تبعا لما تم تداوله بعدد من الصحف والمواقع الالكترونية من أن السجين الموقوف "صابر العجيلي" يتعرض لضغوطات وحالته الصحية حرجة جدا وانه سيتم إعادة إرجاعه من المستشفى إلى سجن إيقافه، أوضحت الإدارة العامة السجون والإصلاح أن السجين المذكور لم يتعرض لأي شكل من أشكال الضغوطات المعنوية التي من شأنها أن تؤثر سلبا على وضعه الصحي والنفسي.

وأضافت أنها تحرص على التنسيق المستمر مع الإطار الطبي بالمستشفى لإجراء المتابعة الصحية للسجين المعني عبر إنجاز مختلف الفحوصات والتحاليل الموصوفة.

كما أكدت انعدام أي نية لإعادة إرجاع السجين المشار إليه أعلاه للإقامة بوحدة إيقافه في الوقت الراهن.