أحيت اليوم جمعية الشهيد بالحامة من ولاية قابس الذكرى الثامنة لاستشهاد أربعة من شبان هذه المنطقة في ثورة الحرية والكرامة وهم نوفل غماقي وخالد بوزيان وحسونة عدوني ومحمد الزمزمي.


وقد انتظم بهذه المناسبة بروضة الشهداء في الحامة موكب خاشع تم خلاله رفع العلم الوطني وتلاوة فاتحة الكتاب على الارواح الطاهرة للشهداء.


وفي تصريح ل(وات) طالب رئيس جمعية الشهيد بالحامة ضو بوزيان باصدار القائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة وبنشرها في الرائد الرسمي منتقدا التأخير
الحاصل في هذا الملف.


وأكّد ضرورة تطبيق الاحكام الباتة الصادرة في شأن الأمنيين الذين تورطوا في قتل شهداء الحامة، معتبرا أن الدولة التي تحترم نفسها لا تتأخر في تطبيق أحكام 
القضاء وفي إنصاف المظلومين ومتابعة الجناة مهما كانت مواقعهم، وفق تعبيره.


وشدّد ضو بوزيان على إدراج الشهيد محمد زمزمي الذي توفي يوم 15 جانفي 2011 أثناء حراسته لحيّه ضمن قائمة شهداء الثورة، مشيرا الى أن والد هذا الشهيد 
قد توفّي كمدا بسبب حزنه الشديد على ابنه الذي لم يقع اعتباره من ضمن الشهداء والحال انه قد توفي خلال الحراك الثوري الذي شهدته الحامة، حسب قول بوزيّان.