افادت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ان الانتهاء من تنفيذ مشروع حماية تونس الكبرى من الفيضانات: البيئة في خدمة رفاه المواطن، مبرمج لشهر اكتوبر 2021، في وقت تحقق فيه بعض مكوناته نسبة تقدم في حدود 99 بالمائة.


وأشارت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي في العدد 11 من نشريتها الثلاثية الصادرة يوم 9 جانفي 2019، الى ان المشروع يتمثل في تركيز وتهيئة قنوات صرف لمياه الامطار في حدود سبخة السيجومي ووادي مليان والمنطقة الغربية من اقليم تونس الكبرى.


ويسعى المشروع الى التقليص من المساحات التي تسجل فياضانات من 165 هكتارا (هك) الى 22 هك بما يعود بالنفع على 670 الف ساكن.


وستستفيد من هذا المشروع مناطق تعرف بكثافتها السكنية العالية مثل واد باردو وجزء ابن سينا والمنطقة السفلى من الطريق "اكس" وقنال السيجومي ومصب وادي مليان ووادي الزهور وقنال الضفة الجنوبية لباردو. 


وينجز المشروع في اطار اتفاق القرض المبرم بين الوكالة اليابانية للتعاون الدولي وتونس سنة 2008، بقيمة 150 مليون دينار تونس للتقليص من اضرار الفياضانات.