تعرضت، مساء امس الاثنين، طالبة تونسية تدرس بفرنسا تبلغ من العمر 23 سنة الى عملية اغتصاب تحت التهديد من قبل مواطن تونسي يقيم بالعاصمة الفرنسية باريس. وتفيد المعطيات التي تحصلت عليها مراسلتنا يثرب مشيري، ان الطالبة كانت بصدد البحث عبر الانترنات عن محل سكني للكراء فوجدت احد الاعلانات لتتصل بصاحب الاعلان (الجاني) الذي اوهمها ان الشقة تسكنها طالبتين وبامكانها الالتحاق بهما.

وعندما تحولت المتضررة على عين المكان دخلت لاكتشاف الشقة التي نالت اعجابها لتتفاجأ بالمتهم يضايقها ويتحرش بها فحاولت المغادرة غير انه منعها وهددها باستعمال سكين وعمد الى اغتصابها.

هذا وقد توجهت المتضررة رفقة قريب لها الى الوحدات الامنية بضاحية “Villeparisis” وتقدمت بشكاية ضد المتهم الذي تم ايقافه. وقد تفاعل القنصل التونسي الاجتماعي والثقافي فتحي الهويملي، وفق مصادرنا، مع هذه الحادثة واتصل بالمعنية من اجل توفير الاحاطة النفسية والمادية لها، مطالبا السلطات الامنية باتخاذ الاجراءات اللازمة في حق المتهم وهو في الثلاثينات من عمره واصيل جزيرة جربة من ولاية مدنين.