ذكرت وكالة "آكي" الإيطالية نقلا عن مصادر أمنية إيطالية، اليوم الثلاثاء، أن " النيابة العامة في باليرمو أصدرت أمر توقيف بحق 14 شخصاً، كانوا يستخدمون قوارب مطاطية مجهزة بمحركات خارجية قوية، يمكنها قطع المسافة بين ضقتي البحر المتوسط ​​في غضون بضع ساعات، ونقل 10-15 مهاجراً سرياً في كل عملية عبور"، إضافة إلى "كمية من التبغ قد تصل في بعض الحالات إلى بضعة قنطارات".
 
وذكرت المصادر أن "العملية الأمنية التي دعيت (باربانيرا)، كشفت أنه مقابل كل عملية عبور من تونس إلى صقلية، كان المهاجرون الذين (جُنّدوا) من قبل التنظيم الإجرامي، يدفعون حوالي 3 آلاف يورو"، والذين"يُنقلون على متن قوارب وزوارق أدخلت الى البلاد سابقا بشكل غير قانوني الى لامبيدوزا".
 
وخلص المحققون الى القول إن جميع الزوارق "تمت مصادرتها من قبل قوات الشرطة".