قال الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي في تصريح على هامش انعقاد الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم بالحمامات، أن الامتحانات متوقفة كليا ولن تجرى سواء المراقبة أو التأليفية، إلا بعد التوصل إلى اتفاق، مؤكدا التمسك بمطالبهم وعدم التراجع عنها.
كما أقرت الهيئة الإدارية للنقابة، يوم غضب جهوي يوم الأربعاء القادم 23 جانفي 2019 في كل الولايات ويوم غضب وطني في 6 فيفري 2019.

وحذر اليعقوبي من مزيد توتر الأوضاع بسبب احتجاج التلاميذ، محملا مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع لوزير التربية ورئيس الحكومة.
وعبر اليعقوبي عن مساندته ودعمه لاحتجاجات التلاميذ السلمية المنادية بإيجاد حل، داعيا الأولياء إلى الخروج عن صمتهم والاحتجاج ضد الوضع الراهن.

وحسب اليعقوبي يظل الحل الوحيد لإنهاء الأزمة التي تعصف بالسنة الدراسية، العودة إلى طاولة المفاوضات باقتراحات جدية تلبي مطالب المدرسين.