نظم اليوم الاثنين 21 جانفي 2019 تلاميذ من مختلف المستويات التعليمية بجميع معاهد وإعداديات ولاية نابل، "يوم غضب" ومسيرة موحدة تلتها وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الجهوية للتربية بالجهة.

وتأتي هذه التحركات للتنديد بتواصل مقاطعة الامتحانات نتيجة الأزمة بين وزارة التربية والجامعة العامة للتعليم الثانوي، وللتعبير عن تخوّفهم من شبح السنة البيضاء الذي بات يهدد التلاميذ.