تمكنت القوات الأمنية في وقت وجيز من إماطة اللثام على أسرار جريمة قتل الحارس الليلي بمحطة التطهير بالمنستير وإيقاف مرتكبيها.

وبعد الحصول على إذن النيابة العمومية تحوّل رئيس مركز "خنيس" رفقة دورية للشرطة العدلية ودورية لشرطة النجدة بالمنستير إلى مقر اقامة المشتبه بهما و تم إلقاء القبض عليهما وهما شابان في العقد الثالث من العمر. وباستنطاقهما اعترفا بأنهما اقتحما مقر المحطة ليلا اثر جلسة خمرية من أجل سرقة الإطارات المطاطية للشاحنات الموجودة داخل المحطة لكن الحارس تفطن لهما و تصدى لهما مما دفعهما للإعتداء عليه بواسطة قضيب حديدي.
وبعد تأكدهما من مفارقته للحياة قاما بجره إلى إحدى البالوعات بالمحطة ولاذا بالفرار.
ومازال البحث متواصلا للامساك بمتورطين اخرين في الجريمة مازالا في حالة فرار.