وجهت اليوم الأربعاء 23 جانفي 2019 والدة تلميذ نداءً من أجل التدخل لإيجاد حل لوضعية ابنها الموهوب وفائق الذكاء الذي رفضته العديد من المدارس نظرا لقدرته العالية على الاستيعاب وذكائه الفائق.
وقالت الأم في اتصال هاتفي في برنامج الماتينال، إن المعلمين رفضوا تدريس ابنها البالغ من العمر 9 سنوات لأنه قادر على استيعاب الدروس في فترة وجيزة مقارنة بزملائه.


وأكدت المتحدثة أن ابنها درس في 12 مدرسة عمومية، وأنه كان في كل مرة يتعرض لضغوطات من طرف الإطار التربوي بلغت إلى حد التهجم عليه من قبل معلمة.


وبينت أن ابنها تحصل الثلاثي الأول على معدل 17،46.


من جهتها تدخلت المكلفة بالدمج المدرسي في ديوان وزير التربية إلهام بربورة، وعبرت عن تفهمها لحالة هذا الطفل، معلنة أن الوزارة أعدت مشروعا حول الموهوبين وذوي القدرات العالية سيتم تقديمه في الوقت .

 

المصدر: شمس اف ام