قال وزير التربية حاتم بن سالم اليوم الاثنين 28 جانفي 2019، أنه لا يزال مصدوم بسبب فشل جلسة المفاوضات مع نقابة التعليم الثانوي، نظرا للمقترحات الجديدة التي قدمتها وزارة التربية .

و أضاف بن سالم انه  قبل ربع ساعة من انطلاق المفاوضات وقع اقتحام الوزارة بالعنف، ومحاولة اقتحام حتى مكتب الوزير.

و بالرغم من هذه الضغوطات التي وصفها بالغير عادية و المشروعة، قال الوزير " دخلنا الى المفاوضات بوفد يضم 14 مديرا عاما يترأسهم وزير التربية.

وقال بن سالم " لقد طلبنا بتوثيق المطالب من طرف وزارة التربية و نقابة التعليم الثانوي، الا أننا فوجئنا بردة فعل غريبة تتمثل في عدم إكتراث الجانب الأخر لمطالبنا و قدم املاءات تتمثل في التقاعد المبكر و المنحة الخصوصية ووضعية المؤسسات.