تمكنت مصالح الإدارة الجهوية لأملاك الدولة والشؤون العقارية في نابل أمس الاثنين من استرجاع أرض دولية فلاحية بمنطقة " لبنة " من معتمدية الميدة تمسح 22 هكتارا، وفق ما ذكره المدير الجهوي لأملاك الدولة والشؤون العقارية بنابل سمير العلاقي الثلاثاء في تصريح ل(وات).


وأوضح العلاقي أن عملية الاسترجاع تمّت على إثر تنفيذ قرار إخلاء صادر عن والية الجهة نظرا لاستغلال هذه الأرض دون وجه حق منذ أكثر من 10 سنوات، مضيفا أن مصالح الإدارة الجهوية لأملاك الدولة بنابل أحالت العقار المسترجع إلى مصالح ديوان الأراضي الدولية وتحديدا المركب الفلاحي تاكلسة - وادي العبيد للتعهّد به بصفة وقتية الى حين إعادة توظيفه.


وأفاد العلاقي، أن مساحة العقارات الدولية المسترجعة بولاية نابل قد بلغت منذ انطلاق الحملة الوطنية لاسترجاع الأراضي الدولية في جانفي 2017 ما يناهز 1140 هكتارا.


وفي سياق متصل، أبرز أنه تم إشهار سبعة مقاسم لفائدة الفلاحين الشبان تتراوح مساحاتها بين 4 و 5 هكتارات بكل من تاكلسة والميدة وقرمبالية وبني خلاّد.


أشار إلى أنه تم تركيز لجنة جهوية صلب الولاية للنظر في الملفات على ان يتم قريبا الاعلان عن المستفيدين، مبينا ان هذه اللجنة تترأسها والية الجهة وتضم ممثلين عن أملاك الدولة والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية والاتحاد الجهوي للفلاحة والمصالح الجهوية للوكالة الوطنية لاستثمارات الفلاحية.