سيتم غدا الخميس 31 جانفي 2019، بمحكمة بن عروس عقد جلسة مكافحة مع المتهمين في قضية  مقتل محب النادي الافريقي عمر العبيدي الذي توفي يوم 31 مارس الماضي غرقا في وادي مليان بالقرب من الملعب الأولمبي برادس، بعد أن تابع مباراة لكرة القدم بين النادي الإفريقي وأولمبيك مدنين، أعقبتها أعمال عنف ومناوشات بين أنصار الفريقين. ورجح المعلقون على الحادثة حينها في شبكات التواصل الإجتماعي، أن يكون الشاب قد ألقى بنفسه في الوادي هربا من مطاردة قوات الأمن.

 يشار إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد، كان أذن يوم 6 أفريل الفارط بفتح تحقيق إداري وتعهد قضائي لتحديد المسؤوليات، في حادثة وفاة مشجع النادي الإفريقي عمر العبيدي.