قررت جامعة آكس- مارسيليا إعفاء الطلبة التونسيين من معاليم الترسيم الجديدة الخاصة بالطلبة الأجانب التي أقرتها الحكومة الفرنسية، وفق ما أعلنه اليوم الأربعاء، رئيس الجامعة يفون بارلان خلال لقاء جمعه مع وزير التعليم العالي العالي والبحث العلمي، سليم خلبوس، حسب بلاغ صادر عن الوزارة تلقت /وات/ نسخة منه. 


وتم خلال اللقاء الذي ضم وفدا عن جامعة آكس- مرسيليا والسفير الفرنسي أوليفيا يوفر دارفور، تأكيد مشاركة هذه الجامعة في مشروع الجامعة الفرنسية التونسية لافريقيا والمتوسطة التي ستفتح أبوابها في شهر سبتمبر المقبل، ومساهمتها أساسا في برامج التكوين والبحث حول الماء والبيئة، وهما مجالين من ضمن مجالات البحث الست التي تم تصنيفها ضمن الأولويات الوطنية التونسية.


وأكد السيد يفون بارلان بالمناسبة على الأهمية القصوى التي توليها مؤسسته إلى هذا المشروع الجامعي الذي يجسم عمق التعاون بين البلدين مبرزا استعداده لدعم انفتاح هذا القطب الجامعي الهام بالجنوب الفرنسي على استقبال الطلبة والباحثين التونسيين وتبادل الخبرات وعلى مواصلة وتعزيز العمل مع الجامعات التونسية على برامج بحثية ذات اهتمام مشترك.


ويشار إلى أن الجامعة الفرنسية التونسية لافريقيا والمتوسطة هي مشروع جامعي متعدد الاختصاصات مبني على شراكة بين مؤسسات جامعية تونسية وفرنسية.