كما أن الأطفال تعرضوا للاغتصاب والضرب بالفلقة وأجبروا على تناول أطعمة منتهية الصلوحية بهدف ''مجاهدة النفس" وفق تعبيرها .

وأشارت العبيدي إلى أنّه تمّت مداواتهم باستعمال الرقية الشرعيّة وحرمانهم من الأكل، لافتة إلى أنّه تمّ استغلالهم في الأعمال الفلاحية لفائدة صاحب هذه المدرسة الذي يمتلك ثروة طائلة .

يجدر الذكر أن أطفال صاحب المدرسة القرأنية بالرقاب لا يزاولون تعليمهم بها .