يتكفل فريق من الأطباء التونسيين والأجانب المختصين في جراحة الوجه والفك أيام 11 و12 و13 14 فيفري الجاري باجراء عمليات جراحية تجميلية مجانية بالمستشفى الجامعي سهلول بسوسة لفائدة عدد من الاطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية على مستوى الفم المعروفة بالشفة الأرنبية وفق ما أكده المدير العام للمستشفى لطفي بوبكر.


واضاف بوبكر في تصريح لمراسل وات بسوسة اليوم الثلاثاء ان هذه العمليات الجراحية التجميلية المجانية التي سينتفع بها عدد من اطفال العائلات المحدودة الدخل من مختلف ولايات الجمهورية من الذين سيتم اختيارهم وفق حالتهم الاجتماعية والمرضية المستعجلة خلال عيادات مجانية يحتضنها قسم العيادات الخارجية بالمستشفى الجامعي سهلول بسوسة يوم الاحد القادم 10 فيفري الجاري


وأوضح المدير العام للمستشفى الجامعي سهلول بسوسة ان أطباء قسم جراحة الوجه والفك بالمستشفى الجامعي سهلول بسوسة سيتكفلون خلال كامل السنة الجارية باجراء عمليات جراحية مجانية أسبوعية لفائدة بقية الأطفال الحاملين لتشوهات خلقية على مستوى الفم