تم ظهر اليوم الأربعاء إحالة الـ 57 شخصا الموقوفين  منذ يوم السبت الفارط من أجل "إعداد محل لتعاطي الميسر واستهلاك مواد مخدرة" على أنظار وكيل الجمهورية بمحكمة سوسة 2.

أفادت الناطقة الرسمية بإسم المحكمة الإبتدائية سوسة 2 إيمان حميدة لموزاييك، أنه  تم فتح بحث تحقيقي من أجل التردد على مكان يرتاده العموم لتعاطي المخدرات ولعب الميسر دون رخصة، كما وقعت إحالة بعض الأطراف من أجل المسك بنية الاستهلاك لمادة مخدرة مدرجة بالجدول ''ب'' واستهلاك تلك المادة في غير الأحوال المنصوص عليه في  القانون والمسك بنية الإتجار لمادة مخدرة مدرجة بالجدول ''ب'' و الاتجار بتلك المادة في مكان يرتاده العموم، وتخصيص وتهيئة مكان لتعاطي وترويج المخدرات.

وقالت  الناطقة الرسمية باسم محكمة سوسة أن عددا من الموقوفين في القضية رفضوا الخضوع لتحاليل استهلاك المخدرات فيما خضع البقية للتحاليل وتبين أن نتائج تحاليلهم  إيجابية. 

وكانت وحدات منطقة الأمن الوطني بسوسة الشمالية قد أوقفت يوم السبت الفارط 57 شخصا من بينهم رجال أعمال وصيادلة وأطباء من مختلف جهات البلاد، والقيادي في آفاق تونس وعضو المجلس البلدي لتونس مهدي الرباعي،  كانوا بصدد لعب الميسر "Poker" وحجزت لديهم 7 غرامات من مخدر "الكوكايين" وقطع مختلفة الأحجام من مخدر القنب الهندي "زطلة" ومبلغ مالي يفوق 15 ألف دينار.