وحسب شمس أف أم فأن عددا من الناجحين في المناظرة التي أجرتها نهاية العام الماضي الشركة المذكورة والمعتصمين منذ أكثر من أسبوع من أجل إبرام عقود تشغيلهم، أغلقوا أبواب الشركة.
وكان الاتحاد الجهوي للشغل قدّم مهلة للسلط الجهوية والوطنية وإدارة الشركة لإدماج الناجحين الألف في هذه المناظرة باعتباره ضامنا في انجاز اتفاق الكامور الممضى من طرف الحكومة واتحاد الشغل ومعتصمي الكامور.