أعلن المنسّق العام لتنسيقية "أولياء غاضبون"، حسن بن عبد العزيز الشك في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأبناء، أنه تقرر تأجيل "المظاهرة الوطنية الكبرى المزمع تنفيذها غدا السبت 9 فيفري 2019 بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، وذلك على إثر الاتفاق الذي وقعه كل من رئيس الحكومة يوسف الشاهد والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي حول ملف التعليم الثانوي" وفق قوله. 


وأضاف أن التنسيقية أصدرت بيانا عشية اليوم، جاء فيه أنه على إثر التطورات الحاصلة في أزمة التعليم الثانوي وتأكيدات كل من وزير التربية والأمين العام للاتحاد التونسي للشغل بعودة الأمور إلى نسقها الطبيعي بما في ذلك إنهاء مقاطعة الامتحانات، تم تأجيل المظاهرة إلى حين الوقوف على الالتزام الفعلي للأساتذة يوم الإثنين.


ونبّه المتحدث باسم "تنسيقية أولياء غاضبون" الى "مغبة تواصل الأزمة واستعداد الأولياء لمواصلة الدفاع عن أبنائهم بكل استبسال"، معتبرا أن هذه المعضلة أصبحت "قضية وطنية لأنها تمسّ من قريب المجتمع التونسي والتلاميذ أبناء هذا الوطن المفدّى"،مذكرا بحقهم الذي يكفله الدستور في التعليم.


وأكد المصدر نفسه احترام التنسيقية لقرارات مؤسسات الدولة مع استعدادها للذود عن مصالح التلاميذ الذين يمثلون خطا أحمرا قائلا "إن عادوا عدنا وسنستعمل كل الوسائل الاحتجاجية القانونية المتاحة للأولياء للدفاع عن حق أبنائهم في التعليم في ظروف سانحة وأرضية ملائمة"