وأكد رئيس البلدية في تدخل له على جوهرة أف أم أن الحماية المدنية عجزت عن التدخل لشفط مياه البحر بعد ان ارتفع منسوبها إلى مستوى قياسي، بسبب الأمطار الغزيرة التي تهاطلت مؤخرا على الجهة، بالإضافة إلى توقف أشغال مشروع بيئي تنفذه الوكالة الوطنية لحماية الشريط الساحلي.

وأوضح رئيس البلدية أن تعطل المشروع تسبب في وصول مياه البحر إلى الطرقات والمنازل، داعيا السلط المركزية إلى التدخل قصد إتمام المشروع في أقرب الآجال، في ظل تواضع الإمكانيات المتاحة على ذمة البلدية.