وأوضح مصدر أمني أن "المصالح الأمنية بمنزل بورقيبة وبعد أن رصدت تدوينة للمتهم على شبكة التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، بشأن موقفه الرافض للاجراءات التي اتخذت من قبل الدولة بشأن حادثة المدرسة القرانية بالرقاب وإشارته لمعطيات تدعو للريبة، تولت المصالح الأمنية رصد تحركاته، وداهمت منزله بعد استشارة النيابة العمومية".
وبين المصدر ذاته أنه تم العثور خلال عملية المداهمة على "أقراص ليزرية، وكتب تدعو للجهاد وغيرها من الوسائل والتجهيزات المعلوناتية التي تم حجزها".