تم، اليوم الثلاثاء، بمدينة باجة بعث أول تنسيقية جهوية لمناهضة العنف ضد المراة تضم الهياكل ذات العلاقة، ومنها ممثلونعن وزارات المراة والاسرة، والتربية، والعدل، والداخلية، والصحة، والشؤون الاجتماعية، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، وممثلون عن الاعلام، وعدد من ممثلي المجتمع المدنى. 


وتعد هذه التتسيقية الاولى من نوعها على المستوى الوطني، وفق ما أكده منذر البجاوى المندوب الجهوى لوزارة المراة بباجة، وقد تم تشكيلها بعد رصد نقائص فى التنسيق وفى تفعيل وتنفيذ تفاصيل الاتفاقية الاطارية المشتركة للتعهد بالنساء ضحايا العنف، ولايجاد هيكل يضمن التدخل الناجع ويحل الاخلالات التى رصدتها كل الاطراف عند التعهد بضحايا العنف.


ومن بين هذه الاخلالات محدودية ادوات التدخل، ونقص فضاءات الانصات والايواء للنساء ضحايا العنف، وسينعقد اجتماع فني للتنسيقية لتحديد الخطوات العملية للتنسيق، وتنفيذ القوانين والبرتوكولات اللاحقة، ولتحديد دورية اجتماعاتها وتفاصيل عملها.


وتتكون الاتفاقية الاطارية المشتركة التى دخلت حيز التنفيذ فى جانفي 2018 من 14 بندا وتنص خاصة على المحافظة على الحرمة الجسدية للضحايا. كما تحدد المصطلحات ومجالات العنف المقصود وانواعه وتضبط صلاحيات القائمين بالتعهد من المؤسسات العمومية الرسمية من اجل حماية النساء ضحايا العنف واطفالهن، كما تضم الاتفاقية برتوكولات قطاعية مع كل قطاع متدخل مثل الهياكل الامنية والصحية.