أكدت النقابة الصحفيين التونسيين في بلاغ لها أن فرع النقابة بالشمال الغربي سجل عملية خطيرة تتمثل في صنصرة عمل صحفي لزميلتن بإذاعة الكاف وهما إيمان مرعي وفاتن بن عمر والمتعلق بوقفة احتجاجية لأهالي معتمدية الطويرف رفعوا فيها شعار "ارحل" ضد والي الجهة ، وبما أن الزميلة فاتن بن عمر كلفت بنقل صحفي لتلك الحادثة أشارت في روبورتاجها إى رع شعار ارحل للوالي الشيء الذي لم يستسغه هذا الأخير واتصل هاتفيا بمدير إذاعة الكاف طالبا منه منع الاشارة الى رفع المحتجين لشعار "ارحل"ضده، فما كان من المدير إلا أن استجاب وأجبر الزميلة إيمان مرعي على حذف الخبر برمته من بوابة إذاعة الكاف قائلا لها" كلمني الوالي وقالي على أربعة  قالولي ارحل تتحط خبر في الإذاغة؟نحيه علينا فكنا مالمشاكل" .

كما تم حذف الجملة الأخيرة من روبورتاج الزميلة فاتن بن عمر _والتي فيها اشارة الى رفع شعار "ارحل" ضد الوالي _من طرف المكلف بتسيير قسم الأخبار.


وأمام هذه الممارسات الخطيرة التي تتعارض مع أخلاقيات المهنة ومن شأنها أن تضرب حرية الصحافة في مقتل والتي تتعارض مع حق المواطن في معلومة متوازنة ونزيهة ، فإن فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بالشمال الغربي يندد بمثل هذه الممارسات ويعتبرها محاولات لتدجين الإعلام العمومي ليصبح حكوميا، وبناء عليه فإن الفرع يدعو كافة منخرطيه من الزملاء الصحفيين المؤمنين بحرية الصحافة والمدافعين عنها إلى : 


القيام بوقفة احتجاجية يو الخميس 14 فيفري 2019 على الساعة العاشرة صباحا بمقر إذاعة الكاف مع حمل الشارة الحمراء
_إبلاغ " الهايكا" بما حصل لاتخاذ الإجراءات اللازمة
_ مراسلة المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في هذا لصدد