وأوضح المسؤول أن هذه الفترة و إلى غاية 23 فيفري مخصصة بعنوان وحيد "دراسة وتدريس دون سواها" مؤكدا أنه لا وجود لأي فرض ولا امتحان إلى غاية هذا التاريخ".
وأضاف أحمد السليمي أنه لن يجرى أي إمتحان في هذه الفترة تحت أي مسمى كان ومهما كان نوع الإختبار إن كان شفويا, تطبيقيا,عاديا او تأليفيا وفق تأكيده.
و أشار المدير بالوزارة إلى أن هذه التراتيب في الرزنامة لا تخص المعاهد والاعداديات الخاصة بل هي حكر على المؤسسات العمومية فقط وفق توضيحاته.