أفادت البرفسور خديجة الزواري رئيسة قسم الجراحة بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير، ورئيسة الجمعية التونسية لسرطان الأمعاء الغليظة، بأن سرطان القولون أصبح متفشيا بشكل كبير، حيث يسجل المستشفى المذكور أسبوعيا بين أربعة وخمسة حالات جديدة. 


وأوضحت الزواري، في مداخلتها خلال أشغال يوم تحسيسي حول سرطان القولون، انتظم اليوم الخميس بالمنستير، أن أسباب السرطان كثيرة وقد تكون ناتجة عن نوعية الأكل أو وراثية، أو عن تلوث المحيط، مستعرضة أهم المستجدات سنتي 2018 و2019 في مجال التداوي بالجراحة، ومن أبرزها إمكانية المحافظة على العضو المصاب وعدم استئصاله، خاصة أنّ ذلك يسمح بعدم الوصول إلى مرحلة استعمال الكيس للتخلص من الفضلات. 


وأوصت بضرورة المحافظة على صحة الجهاز الهضمي باتباع بعض القواعد والسلوكيات الغذائية، من بينها تناول الأطعمة العضوية وتجنب الأطعمة الغنية بالمواد الدهنية المشبعة والمهدرجة والتي تزيد من نسبة الإصابة بسرطان القولون، علاوة على ضرورة الإكثار من تناول السوائل كالماء والعصائر، مع الحرص على تناول الطعام في مواعيد محددة. 


كما شددت على أهمية العودة إلى الأكلة التونسية السليمة والأكلة المتوسطية القائمة على استهلاك زيت الزيتون والخضروات الطازجة والعسل، مبينة أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم، تعد من الوسائل التي تساعد على تسهيل عملية الهضم وبالتالي تنشط حركة الأمعاء وتحمي الإنسان من الإصابة بالتقلصات.


ووقع التركيز خلال المداخلات، على ضرورة الامتناع عن التدخين وتبيان أنّ مخاطر الإصابة بأنواع من السرطان ترتفع مع استهلاك الكحول حتى وإن كان بشكل معتدل، وكذلك استهلاك المواد المشوية من سمك ولحوم.


ويهدف هذا اليوم إلى مزيد التحسيس بأهمية التقصي المبكر لسرطان القولون بالنسبة إلى المجتمع المدني وطبيب الخط الأوّل، كما انتظم بالمناسبة، معرض للكتاب ووقع توزيع مطويات تحسيسية حول السرطانات والوقاية منها، وتنظيم عدّة أنشطة تلمذية وورشات تحسيسة حول سرطان القولون.


ويشار إلى أن اليوم التحسيسي حول سرطان القولون الذي حمل شعار "اختار الماكلة اللي تحميك"، نظمه قصر العلوم بالمنستير بالتعاون مع الإدارة الجهوية للصحة والمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة ، وقسم الطب الوقائي والوبائي وكلية الطب بالجهة والإدارة الفرعية للصحة الأساسية والجمعية التونسية لسرطان الأمعاء الغليظة، وذلك في فضاءات قصر العلوم بالمنستير بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة السرطان.