تسود الأن منطقة براكة الساحل من ولاية نابل حالة من الاحتقان على خلفية وفاة شخص داخل مركز حرس في ظروف غامضة.

وقد قام عدد من المحتجين برشق اعوان الامن بالحجارة احتجاجا على عدم كشف حقيقة وفاة الشاب مما إضطر الامنين الى استعمال  الغاز المسيل للدموع.