اكدت وزارة الداخلية في بلاغ لها انه بعد ورود معلومات لدى الإدارة الفرعيّة للقضايا الإجراميّة بإدارة الشرطة العدليّة مفادها تعرّض شخص (عمره 74 سنة قاطن تونس العاصمة) للطعن من قبل شخص مجهول داخل غرفته ممّا أدّى إلى وفاته على عين المكان.

تمّ إيلاء الموضوع الأهمية اللازمة وإجراء جملة من التحرّيات الميدانيّة المكثفة حيث أمكن حصر الشبهة في أحد الأشخاص (عمره 26 سنة قاطن تونس العاصمة) والذي بنصب كمين مُحكم له أمكن إلقاء القبض عليه وبتفتيش منزله تفتيشا دقيقا تمّ العثور على الملابس التي كان يرتديها ساعة الواقعة (تمّ حجزها وبها أثار دماء) وبالتحرّي معه اعترف بتوجهه إلى البناية التي يقطن بها الهالك بنيّة السرقة وبالتفطن إليه من قبل الهالك الذي أمسك به صارخا في طلب النجدة سدد له طعنتين على مستوى جنبه وظهره.

باستشارة النيابة العموميّة، أذنت بالإحتفاظ به على ذمّة الأبحاث المتواصلة.