وقد دعا الإطار التربوي إلى تتبع الولي قضائيا والدفاع عن حرمة المؤسسة التربوية، وفق ما نشرته جوهرة أف أم