لمرأة المعنيّة، هي مهاجرة افريقية تدعى "جان" أتت الى تونس بطريقة قانونية وتمّ استغلالها وبيعها من قبل تجار البشر، حيث اشترتها عائلة تونسية مقابل مبلغ ألفي دينار من شخص يحمل الجنسية النيجيرية ، من أجل العمل لديها كمعينة منزلية.

و أوضحت “جان دارك”، في الفيديو أنّ عملية شرائها وبيعها تمت دون علمها وموافقتها، وقد تم وعدها بتسوية وضعيتها القانونية لتتمكن من السفر لأوروبا، لكن ذلك لم يتحقق، واشارت "جان" أنها لم تتقاضى أجرا على عملها كمعينة منزلية ل.

وكشفت “جان” عن معاناة عنصرية كبيرة تعرضت اليها منذ مجيئها الى تونس وأكدت أن السلطات التونسية لا تحرك ساكنة في ملف العنصرية والإتجار بالبشر