وبرر المحتجون ذلك بحاجة الجهة للتنمية من خلال مشاريع حقيقية توفر مواطن شغل و تحسن الظروف المادية و الاجتماعية لسكان الجهة، معتبرين أنّ هذه المساعدات مهينة للجهة وأهاليها.