ونشر المركز بيانا يأكد أن هذه المنصّة أثبتت فعاليتها بعد إستغلالها من قبل وزارة التربية في عملية تسجيل التلاميذ الجدد بالسنة الأولى من التعليم الإبتدائي، ومن المنتظر أن يتمّ تعميمها في عدّة إدارات ومؤسسات أخرى على غرار الصناديق الإجتماعية ووزارة الشؤون الإحتماعية.

وأشار إلى أنّ هذه الخدمة الجديدة تمثّل قيمة مضافة حقيقية من أجل تعصير الخدمات المسداة من قبل الإدارة التونسية.