تتعهد وزارة الفلاحة، بمقتضى اتفاقية وقعتها اليوم الجمعة مع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، بتمويل برنامج نموذجي في الارشاد الفلاحي يقوم بتنفيذه الاتحاد على مدى 4 سنوات بقيمة ستة ملايين دينار (6.000.000)، ويهم 20 معتمدية في مرحلة أولى، بهدف حماية الصحة النباتية والحيوانية في تونس.


وتهدف هذه الاتفاقية إطارية بشكل أوسع إلى دعم التعاون والشراكة بين الهيكلين من جهة والهياكل المركزية والجهوية الراجعة إليهما بالنظر من جهة أخرى.


كما ترنو إلى إرساء تجربة نموذجية بين القطاع العام والقطاع الخاص في مجال الإرشاد والتأطير الفلاحي بالمناطق التي تشكو نقصا في عدد المرشدين العاملين بالقطاع العام قصد الرفع من نسبة تأطير الفلاحين وتحسين جودة الخدمات الإرشادية وتقريبها من مستحقيها.


وذكرت وزارة الفلاحة، في بلاغ لها، أهدافا أخرى لهذه الاتفاقية التي تم توقيعها في مقر رئاسة الحكومة، من بينها توطيد الترابط والتكامل بين المهنة والإدارة والبحث العلمي لضمان التجديد وتحسين الإنتاجية مع المحافظة على استدامة الموارد الطبيعية وتعبئة الموارد البشرية والمالية واللامادية المتوفرة لدى الطرفين للنهوض بمردودية القطاع الفلاحي.


ويأتي توقيع هذا الاتفاق في إطار العمل بتوصيات أعمال لجنة خمسة زائد خمسة (5 + 5)، المنعقدة يوم 7 جانفي 2019 والتي ضمّت ممثلين عن الحكومة وعن إتحاد الفلاحة. 


كما تتنزل في إطار العمل بمضامين مخطط التنمية 2016-2020 الهادفة إلى اعتماد مقاربة جديدة للإرشاد قوامها تشريك المهنة وتحسين جودة المنتجات والعناية بسلامتها للرفع من القدرة التنافسية للقطاع على الصعيدين الوطني والدولي.