عبرت النقابة العامة للإعلام التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم السبت، عن مساندتها المطلقة لكافة التحركات الاحتجاجية التي يخوضها أبناء مؤسسة الاذاعة التونسية مركزيا جهويا.
كماعبرت في بيان لها عن استماتتها في الدفاع عن استقلالية وحيادية ومهنية المرفق الإعلامي العمومي وعن الحقوق المهنية المشروعة لكل أبنائها داعية النقابات الأساسية بالمؤسسة جهويا ومركزيا الى الاستعداد والتجند دفاعا عن المرفق الإعلامي العمومي.
وحثت على الإسراع في توضيح الوضع على رأس المؤسسة بما يسمح بفتح حوار جدي لتلبية المطالب المهنية وتنقية المناخ الاجتماعي وحسن استعداد المؤسسة للمحطات الوطنية القادمة مطالبة بتفعيل مجالس التحرير في كافة المحطات الاذاعية وإلزام المديرين بتطبيق اللوائح المهنية والاتفاقيات الممضاة في الغرض. 
واكدت النقابة في بيانها على إعطاء الاولوية في العمل وانتاج المضامين لأبناء المؤسسة وإعادة الاعتبار لكل الكفاءات الإدارية والإعلامية المبعدة منذ مدة والقطع مع سياسة الإقصاء المتعمد لهم.