صاموال صاحب ال 27 سنة، ولد في إيطاليا سنة 1992 من أم إيطالية وأب تونسي على اثر عودته مع أبيه للعيش بتونس فقد الطفل كل إتصال مع أمه و لم يتبقى منها له سوى بضع الصور والوثائق، الأمر الذي دفعه للبحث عنها، لسنوات في البحث حيث توجه إلى القنصلية الإيطالية بتونس وإتصل بعددٍ من البرامج التلفزية الإجتماعية لكن دون جدوى..

الأمر الذي جعله ينشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يناشد فيه السلطات التونسية و كل شخص قادر على مساعدته على ايجاد أمه.

أحدث الفيديو ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي ووجد تفاعلا كبيرا خاصة من التونسيين المقيمن بايطاليا ، وبعد أسبوع أسبوع من نشره لمقطع الفيديو المذكور، تمكن من إيجاد أمّه التي تدعى “آنا ماريا” القاطنة بمدينة جنوة شمال إيطاليا، و وقع أول إتصال بين الإثنين منذ سنوات عبر الفيديو يوم أمس الأحد 3 مارس 2019، ومن المتوقع أن يتقابلا بعد 26 عاما من الفراق في الأيام القليلة القادمة.