تم مساء اليوم الاثنين، فتح الطريق رقم 2 بمنطقة العوايد بمعتمدية الشراردة من ولاية القيروان بعد تدخل امني لتفريق المحتجين الذين قاموا منذ صباح اليوم باغلاق "مفترق 74 " الرابط بين ولايات القيروان وسيدي بوزيد وصفاقس، وذلك على خلفية احتجاجهم على الاضرار البيئية التي سببها مصنع الفيتورة بالعوايد.


وتدخلت الوحدات الامنية لتفريق المحتجين باستعمال الغاز المسيل للدموع وتم ايقاف مجموعة من الشبان كما تم تسجيل حالات اغماء في صفوف عدد من المحتجين تم توجيههم الى المستشفى المحلي بالشراردة لتلقي الاسعافات.