قال وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، زياد العذاري،  على هامش ندوة خصصت للترويج للاستثمار في المتوسط "إننا نعوّل على استثمارات تسمح بتثمين الكفاءات وتنمية الجهات وتحفز الاندماج ضمن سلاسل القيمة الدولية".
ولتحقيق هذا الهدف "سيتركز عملنا على تحديد الآليات الرامية الى عدم الاخذ في الاعتبار الجوانب الكمية "كلفة الاستثمار وعدد مواطن الشغل.." مع التركيز أكثر على جودة الاستثمار، الذي يمكن من فتح آفاق على المستوى التكنولوجي والانصهار ضمن الاقتصاد العالمي" وفق ما تقدم به وزير التنمية.


وذكر في هذا الاطار البرنامج الرامي الى رقمنة كامل المراحل، التي يمر بها الباعث للاستثمار في تونس. وفسر أن هذا البرنامج سيضمن الاسترسال الكامل وجمع كل المعطيات بشأن المشروع فضلا عن تجسيده في وقت قياسي.


وأعلن العذاري ان مشروع القانون المتعلق بتحسين مناخ الاعمال سيتم طرحه خلال هذا الاسبوع على أنظار مجلس نواب الشعب.


"ويتضمن مشروع القانون اجراءات ستمكن من اذلال اغلب الاشكاليات التي تعيق الاستثمار في كل القطاعات".


ولدى تطرقه لمشاركة تونس ببرنامج الاتحاد الأوروبي/منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بشأن دفع الاستثمار في المتوسط، ابرز وزير التنمية ان الهدف هو ارساء نظام احصائي دقيق للاستثمار.