تمكّن أعوان مركز الحرس الوطني بشط مريم اليوم الأربعاء 6 مارس 2019، من الإطاحة بشخص مالي الجنسية متورط في شبكة تمتهن الاتجار بالبشر.

وأفاد مصدر أمني للجوهرة اف ام، بأن المتورط هو لاعب كرة قدم ينتمي إلى فريق تونسي منذ 17 سنة، وتم إيقافه إثر الإطاحة به متلبسا في القضية المذكورة.


وفي التفاصيل، تحصل المتورط على مبلغ قيمته 4500 أورو من طرف شخص كوديفواري من ساحل العاج، مقابل تسهيل العبور له رفقة زوجته وابنه الرضيع من ليبيا إلى بن قردان. وبعد دخوله بن قردان تحول الضحية إلى سوسة أين بدأ يعمل أستاذ ألمانية في مدرسة لغات.

وأضاف المصدر نفسه، أن المتهم طلب من الضحية مبلغ مالي قدره 50 الف دينار تونسي، للتوسط له في عقد عمل وتسفيره إلى بلد أوربي، إلا أن الكوديفواري اتصل بمركز الحرس بشط مريم وأعلمهم بتفاصيل الواقعة كما أعلمهم أنه على موعد مع المالي في سوسة ليسلمه 15 ألف اورو كتسبقة لتسفيره للخارج.


وبعد نصب كمين محكم من طرف وحدات المركز، تم القبض على المتورط، ليتبين أنه ينشط ضمن شبكة دولية