دعا رئيس جمعية مهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان علي بن سعيد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الى مراجعة تاريخ الاقتراع للانتخابات الرئاسية القادمة لتزامنه مع ذكرى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بمدينة القيروان التي تعدّ قبلة للتونسيين والاجانب خلال هذه الفترة.


واعتبر رئيس الجمعية في تصريح ل (وات) اليوم الخميس أن مدينة القيروان تشهد خلال الاحتفالية انتعاشة اقتصادية وحركية ثقافية وتجارية وسياحية على امتداد أكثر من أسبوع مما يتطلب استعدادا أمنيا ولوجيستيا على المستوى الجهوي لتأمين سلامة المواطنين والوفود الاجنبية.


ولفت إلى أن تزامن الاحتفال بالمولد النبوي مع يوم الاقتراع سيتسبّب في حرمان العائلات التونسية إمّا من حضور الاحتفال أو من أداء واجبها الانتخابي بالاضافة إلى ما سيتبّب فيه الحدثان من تأثير على مضاعفة المجهود والاحتياطات الامنية لتامين نجاحهما.


وأضاف أن الاحتفالية بمهرجان المولد لهذا العام تستهدف مليون زائر طيلة أيام المهرجان، مشيرا الى ان مدينة القيروان شهدت خلال الدورة الفارطة توافد 700 الف زائر من كامل انحاء الجمهورية وخارجها وسجلت نجاحا تنظيميا وأمنيا غير مسبوق، حسب قوله.


ويشار الى ان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أعلنت أمس الاربعاء عن رزنامة الانتخابات التشريعية داخل البلاد التونسية المقررة ليوم الاحد 6 اكتوبر 2019 والرئاسية  ليوم الاحد 10 نوفمبر وهو ما يصادف مبدئيا ذكرى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ويعد يوم عطلة رسمية بالجمهورية التونسية.