كما تطرقت في بلاغها إلى النتائج الأولية للأبحاث أن الوفيات يرجّح أن تكون ناتجة عن تعفّنات سارية في الدم تسببت سريعا في هبوط في الدورة الدموية choc septique، وقد تمّ رفع العينات لدى الولدان والوسط العلاجي لتحديد نوعية ومصدر التعفّنات.

وأكّدت اللجنة أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الفارطة بهذا المركز كما تواصل تحرياتها قصد تحديد المسؤوليات.