أكد كاتب عام جامعة البريد بالاتحاد العام التونسي للشغل، حبيب الميزوري  في تصريح لموزاييك اليوم الجمعة، أنه تم الاتفاق خلال لقاء جمع إطارات مؤسسة البريد بوزير الداخلية حول الرسائل المسمومة التي تضمنت تهديدا لحياة شخصيات نقابية وسياسية وإعلامية، على وجوب تأمين أعوان البريد بالمعدات اللوجستية في مراكز الفرز لحمايتهم من مخاطر الطرود المفخخة او المسمومة، مبينا أن جميع الرسائل البريدية ستوجه مستقبلا عن طريق مركز الفرز بالعاصمة.

وفي السياق ذاته، رجّح الحبيب الميزوري أن الرسائل المسمومة التي تم كشفها مؤخرا تم توزيعها  من قبل شركات توزيع خاصة وتعمل خارج المسالك القانونية.