الانطلاق في تنفيذ قرارات هدم وازالة المساكن الايلة للسقوط بمنطقة العريمة من معتمدية ماطر

المجتمع

تولت الاجهزة الرقابية الجهوية اليوم الثلاثاء الانطلاق في حملة هدم وازالة للمساكن الايلة للسقوط بمنطقة العريمة من معتمدية ماطر، وفق ما ذكرته رئيسة دائرة الشؤون العقارية بمركز ولاية بنزرت نهلة مومن.

واوضح ذات المصدر في تصريح ل(وات) ان مصالح الحرس البلدي واملاك الدولة وادارة الشؤون العقارية بمركز الولاية وبلدية ماطر، معززين بالمصالح الامنية، وتنفيذا لقرار والي بنزرت "تولت الانطلاق في هدم وازالة العقارات الايلة للسقوط بالمنطقة من خلال هدم في مرحلة اولى المساكن المهجورة والتي باتت تمثل خطرا على المواطنين، بسبب سوء حالة بنيتها الاساسية، الى جانب كونها من النقاط السوداء امنيا".


واضافت انه بخصوص المساكن الاهلة بالسكان فقد تم "التنبيه على متساكنيها بضرورة مغادرتها حفاظا على ارواحهم، وما يمكن ان يصيبهم، مع توجيه الحالات الاجتماعية منهم لبقية المصالح الجهوية والمحلية"، وبينت ان "كل المواطنين الذين يقطنون بالحي (يضم 25 منزلا)، الذي انجز لفائدة عملة واطارات الشركات التي كلفت بانجاز سد جومين في الثمانينات ، لا صفة قانونية لهم، حيث كانوا استولو عليها منذ سنوات".

واشارت الى انه "سيتم التنسيق مع مصالح املاك الدولة والشؤون العقارية للتدخل لفائدة الحالات الاجتماعية القاطنة بالمنطقة في المنازل التي لا تمثل اي خطر، عقب استكمال الملفات الواجبة كالبحوث الاجتماعية وغيرها".

التعليقات