بسمة الخلفاوي: السبسي متمسّك بكشف الحقيقة كاملة في أسرع الآجال

  • 06 ديسمبر 10:34
  • 252


أكّدت عضو هيئة الدفاع عن الشهيد شكري بلعيد، أرملته بسمة الخلفاوي، أنّ رئيس الجمهورية قد جدّد تمسكه بكشف كامل الحقيقة في أسرع الآجال وذلك اثر لقاء قالت انه جاء بدعوة من الرئيس في الوقت الذي شهد تسارعا للأحداث وتطورا في علاقة بالتنظيم السري لحركة النهضة وبالاغتيالات السياسية.

وأوضحت عضو هيئة الدفاع في تصريح لجريدة الصحافة اليوم، أنّها لمست من رئيس الجمهورية محاولة إبلاغ رسالة رئيسية من خلال لقائه بها وبعضو الهيئة علي كلثوم تتمثل أساسا في تأكيده على التزامه بدفع عملية البحث عن الحقيقة والسعي الفعلي الى تحقيق هذا الالتزام وعدم تراجعه عن النظر في مسألة الجهاز السري لحركة النهضة وفي علاقته بالاغتيالات السياسية لتضيف أنّها وزميلها قد وافيا الرئيس بعدد من المعطيات الجديدة التي سيتم إدراجها في الملف وهي معطيات تعدّ مهمة ومفصلية ومن غير المناسب الإعلان عنها للعموم في الوقت الحالي.
كما تمت الإشارة الى اجتماع مجلس الأمن القومي الذي انعقد بتاريخ 29 نوفمبر المنقضي ومخرجاته في علاقة بالمعطيات التي قدمتها لجنة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي وذلك بتكوين لجنة تحقيق في هذا الشأن وتقديم نتائجه الى القضاء لتكون له الكلمة الفصل.

وقد كان اللقاء مناسبة لتأكيد هيئة الدفاع على المطالبة بضمان استقلالية سلك القضاء أكثر من أي وقت مضى خاصة من خلال التعيينات والتواصل مع رئاستي الدولة والحكومة. ويأتي هذا الطلب بناء على الاتهامات الموجهة الى هذا السلك من قبل أكثر من طرف.

ولم تخف المتحدثة قلقها من غياب الانسجام بين موقفي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، ذلك أن ملف الاغتيالات السياسية وما يشهده من تطور في المستجدات والمعطيات يتطلب انسجاما في المواقف وتنسيقا ثنائيا بين المؤسستين لتثمن مبادرة الرئيس دعوة مجلس الأمن للانعقاد تفاعلا مع هيئة الدفاع.