موقف حركة النهضة الرسمي من التحوير الوزاري

  • 08 نوفمبر 10:43
  • 374



أعلنت حركة النهضة في بيان أصدرته اليوم الخميس 8 نوفمبر 2018،  أهمية القيام بتحوير وزاري جزئي بما يحقق الاستقرار الحكومي.

وعبّرت الحركة عن أملها في أن يحظى هذا التحوير بثقة البرلمان وبإسناد مختلف الأطراف السياسيّة، مؤكدة "أن دعم رئيس الجمهورية للحكومة، انطلاقا من دوره كرمز لوحدة الدولة والتونسيين، ضمانة أساسية لنجاحها واستقرارها".
كما أعلنت "رفضها للحملات الإعلامية والدعائية التي عمدت إليها ولا تزال بعض قيادات حركة نداء تونس بغاية المزايدة والتشويش على العلاقة الإيجابية والمثمرة بين الحزبين".
واستنكرت كذلك "محاولات بث الفتنة بين حركة النهضة ورئاسة الجمهورية، مؤكدة أن أن التباين في وجهات النظر حول موضوع الاستقرار الحكومي لا يعني تنكرا له أو سعيا للقطيعة معه".

وفي سياق آخر، دعت كل الأطراف المعنية بموضوع العدالة الانتقالية من ضحايا ومتهمين ومنظمات حقوقية وهيئات مختصة إلى التعاطي بايجابية مع المبادرة التي طرحتها الحركة والداعية الى استكمال مسار العدالة الانتقالية بالتركيز على انصاف الضحايا وتسوية الملفات العالقة في اطار السماحة والعفو وبعيدا عن التشفي والانتقام تحقيقا للمصالحة الوطنية الشاملة.