نائب عن نداء تونس: حركة النهضة تسعى بمناورة التحوير إلى عزل رئيس الجمهورية معنوياً

  • 08 نوفمبر 10:28
  • 134


قال النائب عن كتلة حركة نداء تونس في مجلس نواب الشعب محمد رمزي خميّس في حوار بإذاعة شمس اف ام اليوم 08 نوفمبر 2018، إن النداء خيّــرَ وزارءه المشاركين في حكومة الشاهد التي تمّ الاعلان عنها يوم الاثنين الماضي بين الانضباط لقرارات الحزب أو اقصائهم منه.

وأضاف قائلا: "لقــد تم اعلامهم بهذا الخيار ومن المفروض في الساعات القادمة أن يتم اتخاذ القرار "، مشيرا إلى أنّ "نداء تونس أبدى رأيه من التحوير الوزاري وابدى استعداده للمشاركة في الحكومة مع الابقاء على يوسف الشاهد شريطة أن تشارك في هذا التحوير كل الاحزاب التي تمثل الطيف الحداثي التقدمي الديمقراطي.

وتابع قائلا "لن نلدغ من نفس الجحر مرتين ،خاصة وأنه قد تم في وقت سابق تقديم مصلحة تونس على حساب مصلحة نداء تونس لمدة أربعة سنوات ولم نعد نملك ما يمكن التضحية به.

وأضاف "حركة النهضة استعملت مع النداء كل الاساليب وأخيرها سعيها بهاته المناوراة لعزل رئيس الجمهورية معنويا والتقليل من قيمة مؤسسة رئاسة الجمهورية.

وشدد على أن التحوير الوزاري المعلن عنه مؤخرا يتضمن عدد من الخروقات الدستورية، خاصة وأن الفصل 92 من الدستور ينص على أنه "يختص رئيس الحكومة بـ"إحداث وتعديل وحذف الوزارت وكتابات الدولة وضبط اختصاصاتها وصلاحياتها بعد مداولة مجلس الوزراء. إقالة عضو أو أكثر من أعضاء الحكومة أو البت في استقالته وذلك بالتشاور مع رئيس الجمهورية اذا تعلق الأمر بوزير الخارجية أو وزير الدفاع".